التحليل اليومي للعملات والسلع

التحليل اليومي للأسواق المالية

اليورو دولار:اقترب الزوج بشكل قوي في تعاملات الأربعاء من المستوى المحوري 1.3200 قبل ان يفقد زخمه سريعا بتأثير من الاستجابات المتناقضة التي أبداها السوق تجاه التحرك الأخير من قبل البنك المركزي الأوربي لإقراض البنوك الأوربية وهو ما تلقاه بشكل ايجابي في ردة الفعل المبدئية على اعتبار ان سيساهم في تهدئة التوتر الحادث في سوق الائتمان حاليا قبل ان يضعه لاحقا في إطار التأثيرات السلبية لازمة الديون المتفاقمة خصوصا مع العدد الكبير للمصارف التي تلقت القروض الأخيرة والتي فاق عددها الـ 500 . فنيا فان الزخم الصعودي الذي جرك الارتفاعات القوية خلال اليومين الماضيين يبدو وكأنه قد فقد قوته تماما وقد لا ينتظر سوى إشارة تأكيد إضافية بالكسر دون الضلع السفلي قناة التداول التي احتوت موجة التصحيح الصعودي الأخيرة والمبينة على شارت الساعة وبمجرد تجاوز هذا الدعم عند 1.3015 فانه سيفهم في نطاق استئناف الهبوط باتجاه القاع الحالي 1.2944 يليه القاع السنوي 1.2870 وهو ما سيتطلب على جانب أخر ان يحتوى الموفينج 20 على إطار الساعة أية محاولات صعودية قادمة عند 1.3095 .
S3 S2 S1 PP R1 R2 R3
1.2917 1.2983 1.3024 1.3089 1.3155 1.3196 1.3261

الباوند دولار : ارتفع الكيبل بشكل قوي في تعاملات الأمس ليقترب بنقاط قليلة من قممه الرئيسية في مدى التداول القريب عند 1.5780 مستفيدا من تحسن اتجاهات المخاطرة بشكل عام والاهم تجاهله لنتائج التصويت في لجنة السياسية النقدية بالمركزي البريطاني والتي أظهرت بقاء تفضيلات صانعي السياسة النقدية على حالها وهو ما يرجح تلقائيا مزيدا من التسهيل الكمي في فبراير شباط القادم .الباوند لاحقا تهاوى بشكل قوي وتراجع إلى ما دون المستوى 1.5700 في دقائق قليلة وهو ما يعطي دعما فنيا لنموذج القمتين السلبي والظاهر على شارت اليومي بشكل قد يترجم لاحقا إلى تراجعات أكثر حدة باتجاه المنطقة السفلية لنطاق التوطيد الحالي ويمكن توقع بدء موجة البيوع القوية تحت الدعم القريب 1.5645 والذي احتوى محاولات الهبوط خلال اليومين الماضيين فيما ستكون الأهداف المبدئية عند 1.5580-1.5590 حيث مستوى الموفينج اليومي 20 مع حجاز التصحيح 50% فايبو لترند الهبوط الشهري الأخير

S3 S2 S1 PP R1 R2 R3
1.5571 1.5620 1.5650 1.5698 1.5747 1.5777 1.5825





الدولار الاسترالي الدولار الأمريكي:.تراجع الزوج بشكل قوي من قمته اليومية التي سجلها في التعاملات المبكرة أعلى المستوى المحوري 1.0200وذلك بعد تراجع حالة التفاؤل التي بدا عليها السوق بالأمس وهو ما انعكس في تقليصا مكاسب الأسهم الأوربية والأداء السلبي للمؤشرات الأمريكية في اغلب فتراتها .الاسترالي تراجع إلى قاعه اليومي عند 1.0049 قبل ان يتعافى بشكل محدود دون إبداء زخم مقنع على استعادة مساره السابق وحاليا سيوفر الموفينج 20 على شارت اليومي الدعم القريب عند 1.0055 والذي سيدفع تجاوزه إلى اختبار الدعم الهام عند حاجز التعادل 1.00 فيما الحديث عن انتهاء موجة الهبوط الحالية واستئناف المسار الصاعد لن يكون ممكنا قبل استعادة المستوى 1.0170 حيث حاجز 61.8% فايبو لتصحيح ترند الهبوط الشهري حيث ينفي الكسر أعلى هذا المستوى افتراض تكون قمة تداول مؤقتة فيما يسبقه مستوى مقاومة إضافي عند 50% فايبو لتصحيح ذات الترند بالتوازي مع مستوى الموفينج 20 على شارت الساعة عند 1.0118 .

S3 S2 S1 PP R1 R2 R3
0.9956 1.0020 1.0060 1.0123 1.0187 1.0227 1.0290



الدولار الأمريكي الفرنك السويسري: تمكن الزوج من الإغلاق على مكاسب جيدة في تعاملات الأمس وذلك للمرة الأولى في نحو خمسة جلسات متتالية شهدت أخرها تعاملات الأربعاء الصباحية حيث تعافى من القاع اليومي 0.9242 إلى أعلى مستوياته خلال اليومين الماضيين قرب المستوى 0.9400 وتحديدا عند النقطة 0.9391 قبل ان يفقد زخمه الصعودي ويتراجع بشكل نسبي وان أغلق مستقرا بأعلى المستوى 0.9350 في ساعات التداول الأخيرة .فنيا فان التوقع الهبوطي لا يزال مفضلا تحت مستوى 61.8% فايبو لتصحيح التراجع الأخير بين القمة الشهرية 0.9545-0.9242 وذلك عند 0.9430 وهو ما قد يساهم فقط في تخفيف حدة ضغوط البيع الحالية وربما السماح ببعض التوطيد في المناطق الحالية فيما الحديث عن إنهاء موجة الهبوط الحالية ثم الحديث عن استئناف الصعود لن يكون ممكنا قبل الإغلاق أعلى المستوى المحوري 0.9500 قبيل إعادة اختبار القمم الشهرية الحالية أعلاه .
S3 S2 S1 PP R1 R2 R3
0.9181 0.9238 0.9273 0.9331 0.9388 0.9423 0.9481





سوق السلع
تمكنت أسعار النفط من الحفاظ على مكاسبها لليوم الثالث على التوالي وذلك على الرغم من حالة التراجع العام في سوق السلع والتي تأثرت بشكل قوي من تعافي الدولار الأمريكي وفقدان السوق لتفاؤله الذي استمر داعما خلال اليومين الماضيين الا ان النفط وجد عوامل دعم غير متوقعة مكنته من القفز إلى قمة أسبوعية جديدة أعلى المستوى 99 دولار للبرميل وذلك بعد ان أظهرت بيانات التغير في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة انخفاضا غير مسبوقا بنحو 11 مليون برميل وهو اكبر نراجع أسبوعي في نحو عشر سنوات وتحديدا منذ فبراير 2001 وهو أيضا ما جاء بنحو خمسة اضعاف توقعات السوق والتي رجحت هبوطا بنحو مليوني برميل . النفط وبرغم ذلك فضلا عن كونه لم يتمكن من تمديد مكاسبه المستوى النفسي 100 دولار للبرميل قام بتقليص جزء من مكاسبه اليومية حيث ان المخاوف المتجددة من الوضع المالي المعقد في أوربا لم يغب عن بال المستثمرين والذين راقبوا عن كثبت التطورات الأخيرة والمقلقة بشان استقرار النظام المصرفي في منطقة اليوور.

هبطت أسعار الذهب بشكل قوي في تعاملات الأمس بعد ان كانت قد صعدت إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوع عند قمة الأربعاء 1642 دولار للأوقية وذلك بعد الصحوة المفاجئة للدولار الأمريكي والتي استعاد معها اغلب خسائره القوية خلال اليومين الماضيين وهو ما ضغط بشكل تقليدي على أسعار السلع بصفة عامة باستثناء النفط الذي استفاد من تراجع المخزونات الأمريكية وان كان الذهب أيضا قد تمكن من الإغلاق أعلى المستوى المحوري 1600 دولار وهي إشارة ايجابية لا تضر كثيرا بايجابية نموذج الصعود الحالي وبشكل عام فان الصعود نحو المستوى 1650 كان سيمثل فرصة بيعية جيدة في هذا السوق الهادئ وان عجل بالأمر تراجع شهية المخاطرة بسبب عدم الوضوح المتزايد والمشاهدة المتجددة لازمة الديون السيادية والتي كان أخرها في الوضع المقلق للقطاع المصرفي هناك قبل ان تأتي البيانات الأمريكية والتي عكست مسارها الايجابي في اليوم السابق لتمنع أية فرصة لتصحيح الخسائر المبكرة وتجبر اغلب الأصول غير الآمنة على الإغلاق قرب قيعانها اليومية .

في قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية أغلقت العقود الآجلة تسليم فبراير شباط المقبل حول 1616 دولار للأوقية بانخفاض بنحو نصف دولار من سعر الافتتاح أو 0.03 بالمائة.
أسعار الفضة انخفضت بنحو 14 سنت أو 0.4% وأغلقت عقود مارس آذار القادم عند 29.40 دولار للاونصة .
أسعار الخام الخفيف تسليم يناير كانون ثاني القادم أنهت تعاملات الأمس على ارتفاع بنحو 1.7 دولار أو 1.75% لتغلق بورصة نيويورك التجارية نايمكس التعاملات حول 98.94 دولار للبرميل. أسعار عقود برنت تسليم يناير كانون ثاني القادم ارتفعت بنحو 1.15 دولار أو 1.08% وأغلقت عند 107.89 دولار للبرميل
سوق الأسهم
تمكنت الأسهم الأمريكية من التعافي في ساعات التداول الأخيرة لتغلق تقريبا دون تغيرات كبير باستثناء مؤشر الناسداك الذي تأثر كثيرا ببعض التقارير السلبية من قبل شركة أوراكل وان كان الأداء المبكر في مجمله جاء سلبيا بعد ان اقتفى المستثمرون اثر نظرائهم في أوربا حيث فقدت الأسهم اغلب مكاسبها المبدئية وتراجعت في ضوء التقرير الأخير الذي أعلنه البنك المركزي الأوربي بشان القروض التي دفعها إلى البنوك الأوربية . بيانات الإسكان الأمريكية كانت عاملا ضاغطا هي الأخرى بعد التراجع الكبير في مبيعات المنازل القائمة عن شهر نوفمبر تشرين ثاني الماضي . أسهم شركات الطاقة كانت على ما يبدو المحرك الرئيسي للصعود المتأخر وذلك بعد ان تحدت أسعار النفط كافة عوامل الضغط الهبوطية بالأمس بعد تقرير المخزونات الأمريكي والذي اظهر تراجعا قياسيا البيانات الأسبوعية لم يشاهد منذ نحو عقد وهو ما كان ايجابيا بشكل كبير في تحسين توقعات الطلب كما يمكن ترجمته في إطار إشارات التعافي الاقتصادي والتي حافظ على نمط هادي من الايجابية خلال الأسابيع الماضية .
مؤشر داو جونز الصناعي أغلق مرتفعا بـ 4.16 نقطة أي بنسبة 0.03% لينهي تداولات الأمس عند 12,107.70 نقطة.
مؤشر S&P 500 الأوسع نطاقاً والذي يقيس أداء أنشط 500 شركة أغلق على ارتفاع هو الآخر بـ 2.42 نقطة بنسبة 0.19% عند 1,243.72 نقطة.
مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا انخفض بـ 25.76 نقطة بنسبة 0.99% عند 2,577.97 نقطة.

No comments: