اعلان ميلودي دراما الجديد

اعلان الحقيقة المرة ومستر حمزاوي في ميلودي دراما
يبدأ الإعلان بمشهد أبواب أحد الحانات الشهيرة يقف عليه شاب وفتاة يفتحان الأبواب وترحب الفتاة بمستر (حمزاوي) الشخصية المعروفة.. بطل الإعلان الذي نجده يدخل إلي الحانة المليئة بالصخب والرقص يسير بمشية راقصة في ثقة مبالغ فيها.. ثم نعرف أن ذلك الشخص هو (محمد حمزاوي) مخرج إعلانات ميلودي.. وفي حقيقة الأمر يقوم هذا الشخص بدور (محمد حمدالله) المخرج الحقيقي لإعلانات ميلودي الذي اختاره لأداء دوره فنجد أن هناك أكثر من علامة علي الثقة المفرطة في النفس تبدو من أول وهلة في الريشة التي تعلو القبعة التي يرتديها كما أنه عندما يتحدث عن نفسه لا يقول (أنا) لكنه يقول (حمزاوي) فنجد أن (نيكول سابا) الجالسة في أحد أطراف الحانة تناديه قائلة له «حمزاوي.. مش هانشتغل مع بعض بقي» فيرد عليها قائلاً «نيكول حبيبتي قولتلك حمزاوي مابيعملش كليبات».. يظل حمزاوي متألقا منتشيا حتي تأتيه مكالمة هاتفية من (بسنت) سكرتيرة جمال مروان تخبره بأن «مستر جمال عايزك بكرة الصبح في مكتبه» وأثناء المكالمة نعرف أن سكرتيرة جمال مروان لديها عقدة جنسية فنراها تقضم فرع زرعة صبار فارعة وعلي وجهها علامات انتقام.. وتتأكد من حقيقة العقدة الجنسية لدي بسنت صحة فهمنا للإيحاء عندما يذهب إليها حمزاوي في المكتب ويغازلها فنجدها تضع قلم رصاص في براية تعمل آلياً ثم تنتفض وتقول له «حمزاوي ماتخلينيش أعمل فيك اللي عملته في جوز أمي».. وترزع القلم الذي كانت تبريه مقصوفا أمام حمزاوي فيصاب بالرعب و(بسنت) ليست الوحيدة حيث تظهر معظم الشخصيات في الإعلان بهواجسها وعقدها وممارساتها الجنسية.

- جمال مروان

الطريف أن جمال مروان يظهر في الإعلان كشخص عصبي فظ لا يهمه غير جمع الأموال بأي وسيلة فنجد أن الفنان هاني رمزي يخرج من مكتب جمال مروان في عصبية شديدة ملقيا بحقيبته علي الأرض قائلا «ده مش بني آدم.. إن مارويتك يا جمال يا مروان!!» ثم يدخل حمزاوي إلي جمال فيقول له جمال عن المهمة الجديدة وهي عمل حملة إعلانية لقناة ميلودي دراما فيسعد حمزاوي ويقول «يبقي هانولعها» فيفاجئه جمال قائلاً له «تولع مين يا حبيبي!! دي قناة للأسرة والمعلنين قالولي مش هايدفعوا ولا مليم لو فيها أي سفالة.. وتجيبلي بوبي جديدة.. البنت القديمة عملالي مشاكل كتير في الجرايد» فيعارضه (حمزاوي) قائلا له «واحنا من أمتي وبنعمل حساب للمعلنين يا مروان؟ إحنا بنعمل فن!» فأجابه مروان ساخراً «فن!! إحنا بنعمل فلوس» فرد عليه (حمزاوي) «أنا آسف يا جمال.. حمزاوي مش هايرضي يعملك الحملة دي» مما يثير غضب جمال مروان فيصرخ في وجهه «يعني إيه يا حبيبي؟؟ أنت ماضي عقد.. ده أنا اسجنك!!» فينصاع (حمزاوي) إلي مطالب صاحب القناة ويطلب من المساعد الخاص به الذي نجده يترك امرأة تبدو عاهرة علي السرير ليرد علي مكالمة حمزاوي فيتلقي منه أمرا بإحضار كل العاملين في الحملة السابقة ويخبر حمزاوي (بوبي) أن جمال مروان لا يريدها في الحملة الجديدة فينتهي الإعلان و(بوبي) تدعي علي جمال مروان الذي أخذها لحم ورماها عضم.